نداء التبرع!

جميع مشاريعنا مجانية وبدون إعلانات.

نقدم ملايين التنزيلات شهريًا ... الآن! تخيل ربح مكافآت مستمرة لكل محاضرة وكل صوت من القرآن وما إلى ذلك.

بالإضافة إلى مساعدتنا في تغطية تكاليف التشغيل والمشاريع المستقبلية!

صورة المفتي مينك

"أعتقد حقًا أن هذا هو أحد أكبر الأسباب التي يمكن أن يدعمها المرء"

مزيد من المعلومات والخيارات

003 آل عمران

القارئ: علي البراك

سورة:

حجم الملف: 24.56 ميجابايت

عن علي البراك

علي البراك
شارك هذه الصفحةمشاركة الصفحة

دولة: تونس

دخل علي براك هذا العالم عام 1899 في مدينة القيروان التونسية ، وولد ضعيف البصر ، لكن ذلك لم يحد من حماسه ودوافعه لتحقيق أحلامه في تلاوة القرآن وإتقان التجويد.

ينعم الشيخ علي البراك بمعرفة ومعلومات واسعة عن القراءات السبع والتجويد والترتيل.

خلال سنواته التمهيدية ، كان الشيخ علي يتردد على العديد من التجمعات القرآنية لتعليم القرآن وعلومه. كان سعيه راضياً عن ذهابه إلى المدرسة القرآنية حيث طلب معظم علمه.

قفزت مسيرته قفزة عملاقة مع قناة الإذاعة التونسية حيث ألقى تلاوة مؤثرة ومفعمة بالحيوية لسورة الفاتحة. بدأ في الازدهار على قدم وساق وأعطاه الله الهدية المطلقة وهي تسجيل فيديو بصوته الفريد. كان هذا هو الوقت الذي تم فيه إطلاق التلفزيون التونسي في أواخر الستينيات.

كان للشيخ براك حظًا طيبًا بزيارة الأراضي المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة في حياته حيث تمكن من إظهار تلاوته القرآنية الحميدة في المسجد الحرام والمسجد النبوي في عامي 1950 و 1963.